Monday, March 3, 2008

لا تعجلي

لا تعجلي

أزيحي الغشاوة عن ناظريكِ

ونحِى هجومَكِ ولتمهلي

دعيني أوضحُ شيئاً بسيطا

لدرأ الخيانة , فلتقبلي ؟

وإن كنت أبدو حزينا قليلاً

فقد مس قلبي أن تجهلي

لماذا فعلت ….؟ ولكن أجيبُ ….

ولا تسألي

زماناً حلمنا

بحلمٍ صغيرٍ وعشنا سنيناً

به آملين

حلمنا ببيتٍ ,

ونبنيه نحن بحبٍ ودين

ونحيا سوياً حياةً تطولُ

وفيها زهوراً تختالُ زهواً

مع الياسَمين

حلمنا بطفلٍ

يكونون عونا لنا فى المشيب
إذا ما علينا تجور السنين

أو أن يكونوا

حماةَ البلادِ

إذا ما أتاها عدوٌ مبين

وزاد الخيالُ

فصرنا نطارد

حلمَ الوطن

يصون الشعوبَ

ونحيا الحياةَ بهِ آمنين

ويُعلِى الجباهَ ولا يبقى فيه

عبيدا لقومٍ لهُ ظالمين

مهابا أبيا

ويخشى الطغاةُ دخولَ العرين

نعم قد حلمنا….. وتمضى السنين

ولا تلحظين………؟؟

تلاشى الأمانى وموت الجنين؟؟

وأشلاؤنا فوق كل البقاعِ

ويكتمُ فينا صياحُ الأنين

وحتى الأنين؟؟!!

وتبقين وحدكِ لاتعلمين

فكل المهانةِ أن نستكين

فإما حياةٌ بها قد حلمنا

وإما حياةٌ مع الخالدين

وماذا إذاً…. قد تفيد الليالي

و تجدي السنين

إذا العمرُ زاد اشتياقى وزاد الحنين

كرهت الحياة مع العابثين

ولكن عليك بحفظ العهود

وإكمال حلمٍ فهل تقدرين؟

وبالحق قولى لأبنائنا

بعدلٍ يقام وحبُ الفداء

تقام البلادُ

وقولِى لهم

بإيمانهم سوف يقوى البناء

بإيمانهم سوف يُمحى الفساد

بإيمانهم سوف يدنو الميعاد

قريبا سيأتى

ورب العباد

محمد توفيق راجح

M_T_R0@yahoo.com

8 comments:

مـحـمـود فـرج said...

روعه يا محمد

أبدع علي هذا الوزن الجديد الذي أقرأ لك عليه لأول مره

وأبدعت في المعنى .. ما شاء الله

ولكن صحح بعض الأخطاء الإملائيه الموجوده

قصيده رائعه ... إلي الأمام يا فارس المعاني

GEHAD said...

ما شاء الله لا قوة إلا بالله

قصيدة رائعة
بداية جذابة ونهاية موفقة
وكما قال د.محمود أبدعت في المعنى
وفقك الله دوما

Anonymous said...

خيال جميل
ومفردات جميلة
لكن أخطاء نحوية ولغوية وإملائية

مشروع شاعر رقيق

Anonymous said...

والله مش عارفه اقو ايه بجد جميل

Anonymous said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بجد قصيده جميله جدا يادكتر ومعانيها عاليه اوى ما شاء الله ربنا يوفقك

kemet said...

وكأن محمود فرج بيرد عليك بقصيدة درب الشهيد
هو في حب كده
امال اللي احنا فيه ده من ايه
ياريت يكون في رجاله كده
علي اد ما بسطتتني
وعلي اد معناها السامي
الا انها تعبتني
ربنا يبارك لك
الي اللقاء

Anonymous said...

جميله اوى اوى ماشاء الله
دينا

Anonymous said...

فى خلال الثلاثين عاما الماضية تعرضت مصر الى حملة منظمة لنشر ثقافة الهزيمة بين المصريين, فظهرت أمراض اجتماعية خطيرة عانى ومازال يعانى منها خمسة وتسعون بالمئة من هذا الشعب الكادح . فلقد تحولت مصر تدريجيا الى مجتمع الخمسة بالمئه وعدنا بخطى ثابته الى عصر ماقبل الثورة .. بل أسوء بكثير من مرحلة الاقطاع.
هذه دراسة لمشاكل مصرالرئيسية قد أعددتها وتتناول كل مشاكلنا العامة والمستقاة من الواقع وطبقا للمعلومات المتاحة فى الداخل والخارج وسأنشرها تباعا وهى كالتالى:

1- الانفجار السكانى .. وكيف أنها خدعة فيقولون أننا نتكاثر ولايوجد حل وأنها مشكلة مستعصية عن الحل.
2- مشكلة الدخل القومى .. وكيف يسرقونه ويدعون أن هناك عجزا ولاأمل من خروجنا من مشكلة الديون .
3- مشكلة تعمير مصر والتى يعيش سكانها على 4% من مساحتها.
4 - العدالة الاجتماعية .. وأطفال الشوارع والذين يملكون كل شىء .
5 - ضرورة الاتحاد مع السودان لتوفير الغذاء وحماية الأمن القومى المصرى.
6 - رئيس مصر القادم .. شروطه ومواصفاته حتى ترجع مصر الى عهدها السابق كدولة لها وزن اقليمى عربيا وافريقيا.
ارجو من كل من يقراء هذا ان يزور ( مقالات ثقافة الهزيمة) فى هذا الرابط:

http://www.ouregypt.us/culture/main.html