Tuesday, January 8, 2008

عودى بالنهر لمجراهُ


عودى بالنهر لمجراهُ

من ينســــى سفنـــاً أغرقها
فى نهر الحـب بيمناهُ ؟
من يمحو وجهــاً من صورٍ
عادت بالقلــــب لدنياهُ ؟
من يرضى البعــــد بإذعانٍ
ويعيد الحــــــبَ لمنفاهُ ؟

من يخلعُ قلباً من جسدٍ؟
من يقتلُ حبـــــاً أحياهُ ؟
من ينكرُ شــــمســـا بازغةً
ويكــــــذبُ قلباً يهواهُ ؟
تأبين الحـــــب ومن يدرى
هل قلـــبك أيضاً يأباهُ ؟
رغمــاً عن حرصكِ عيناك
تفضحك وحبى ترضاهُ .
وتنـــــاشــد قلــــبى أن يدنو
ترجـوهُ وترجعُ تخشاهُ .
بـــل إن فـــؤادك أسمـــــعهُ
يشكو من بعدٍ عــانـــاهُ .
ويصـــدق قلبى فى صمــتٍ
ويصدق حبـــاً نحيـــاهُ .
وأراهُ يهـــامـس عـــن قلبى
يهـــواهُ ويبغى لقيــــاهُ .
أيظــــــــــلُ الشوقُ بأعيننا
نخفيــه فيكبـــر مبناهُ ؟
أيظـــــــــلُ يسافر من قلبى
ليكون فؤادك مرساهُ ؟
هل نمــــسح قدراً يا قدرى
بدمــــاء القلب كتبناهُ ؟
هل ننــــسى العمرَ وذكراهُ
والحبُ كذلك ننســـاهُ ؟
ليكون جـــــوابك لن ننسى
عودى بالنـهر لمجراهُ .
عودى بالنهر لمجراهُ
محمد توفيق راجح
moh_ame363@hotmail.com
M_T_R0@yahoo.com

7 comments:

mahmoud farag said...

أول واحد يعلق عندك أهه يا محمد باشا

بجد نورت مجتمع المدونين والشعراء

دمت لنا شاعرا رقيقا علي الدوام

محمود سليمان ابو العزم said...

السلام عليكم ورحمة الله
انت عارف ان انا بحب القصيده دي اوي
ماعدا الحته بتاعت مبناه دي مش داخله شويه
انما باقي القصيده رائع بالنسبالي

فجر اخر said...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
اولا مبروك علي المدونه بتهيالي انها لسه جديده
ثانيا احساسك رائع و وكلامك جميل
ربنا يوفقك
وكمان عجبتني اوي القصيده الي اسمهاصوره في خيالي فعلا حلوه اووي
ربنا يوفقك ويكرمك ان شاء الله

Dr_medo said...

شكرا يا محمود ومحمود ويا فجر والله يبارك فيكو

dr_mony said...
This comment has been removed by the author.
Dr_medo said...

والله مش عارف أقولك إيه دكتر مونى

د.ميريهان said...

تأبين الحـــــب ومن يدرى هل قلـــبك أيضاً يأباهُ ؟
رغمــاً عن حرصكِ عيناكتفضحك وحبى ترضاهُ .
وتنـــــاشــد قلــــبى أن يدنوترجـوهُ وترجعُ تخشاهُ .
بـــل إن فـــؤادك أسمـــــعهُ يشكو من بعدٍ عــانـــاهُ .
ويصـــدق قلبى فى صمــتٍ ويصدق حبـــاً نحيـــاهُ .

راااائعة يادكتور القصيدة ...
المعنى أعجبني كثيراااا...وانا حقيقة اؤيد مبدأ الأنثى في قصيدتك
...والأسلوب ايضا ممتاز...
سلمت يمناك...